مجلة ثقافية فنية شاملة

في أخر 8 سنوات.. السينما تتبنى 4 روايات أخرهم «بضع ساعات في يوم ما»

0

خلال السنوات الأخيرة، شهدت صناعة السينما معالجة عدد من الروايات حديثة الصدور لكتاب شباب وتحويلها إلى أعمال سينمائية ناجحة، وكان للكاتب أحمد مراد السبق في ذلك، حيث تم تحويل 3 من رواياته إلى أفلام حققت نسب نجاح عالية في جذب الجمهور.

اقرأ أيضًا| رامى عياش يتصدر تويتر لليوم الثاني على التوالي بعد ظهوره مع أبلة فاهيتا

وبعد رواية «هيبتا» تمكن الكاتب محمد صادق بروايته الجديدة «بضع ساعات في يوم ما»، فى جذب أنظار صناع السينما لتحويلها إلى فيلم سينمائى، من المقرر عرضه فى السينمات خلال الفترة المقبلة، ويرجع ذلك إلى أن الرواية تتجاوز حدود المكان، وترفض التقيد بالزمن، من خلال مجموعة من الأحداث المتسارعة فى يوم واحد يعكس جميع المشاعر التى تنتاب الإنسان، وتدور أحداث الروية كاملة فى تسع ساعات.

وترصد «بوابة أخبار اليوم» الروايات التى تم تحويلها إلى أفلام على مدار 8 سنوات:

1- رواية «الفيل الأزرق»

تعتبر من أول الروايات التي تم تحويلها إلى فيلم وظهرت على شاشة السينما، إذ صدرت عام 2012 للكاتب أحمد مراد، واستغل صناع السينما أحداثها المرعبة والمشوقة وتم تحويلها إلى فيلم سينمائي عام 2014، قام ببطولته النجم كريم عبد العزيز وخالد الصاوي ونيللي كريم، وبعد النجاح الكبير الذي حققه الفيلم تم إنتاج جزء أخر عام 2019، من بطولة كريم عبد العزيز وهند صبري، من إنتاج شركة سينرجي فيلمز، وإخراج مروان حامد.

وتدور أحداث الفيلم حول "يحيي" الدكتور النفسى، الذى تقوده الحالة النفسية لصديقه "شريف" الذي قتل زوجته ودخل إلى مستشفى العباسية، إلى دخول عالم الجن لكشف سر الشيطان "نائل" الذي سيطر على شريف أثناء ارتكاب الجريمة، وتمتد لعنة "نائل" إلى الجزء الثانى من الفيلم ويواجه "يحيى" العديد من الصراعات معه مع مريضة جديدة "فريدة".

2- رواية «هيبتا»

وهى رواية للكاتب محمد صادق صدرت عام 2014، وتمت معالجتها سينمائيا عام 2016 فى فيلم يحمل نفس الاسم، من بطولة ماجد الكدوانى وعمرو يوسف وياسمين رئيس ودينا الشربينى وأحمد داوود وأحمد مالك وجميلة عوض، إخراج هادى الباجورى.

وتدور أحداث الفيلم حول الدكتور "شكرى مختار" اختصاصى علم النفس، الذى يقرر أن يقدم محاضرة أخيرة، ويقوم من خلالها بالإجابة عن واحد من أهم الأسئلة المركزية، وهو كيفية حدوث الحب، حيث يشرح خلال محاضرته المراحل السبعة للحب من خلال أربع قصص مختلفة تمر بكثير من المنعطفات والتقلبات.

3- رواية «تراب الماس»

وهى ثانى روايات الكاتب أحمد مراد، صدرت عام 2010، وتم تحويلها إلى فيلم سينمائي عام 2018، وحمل الفيلم نفس اسم الرواية، وهو من بطولة آسر ياسين ومنة شلبى وماجد الكدوانى وعزت العلايلى ومحمد ممدوح، إخراج مروان حامد.

تدور قصة الفيلم حول حياة "طه" الباهتة الرتيبة، حيث يعمل كمندوب دعاية طبية فى شركة للأدوية، ويتمكن بلباقته الكبيرة ومظهره الجيد في أن يستميل أكبر الأطباء للأدوية التي يروج لها، إلى أن تنقلب حياته رأسا على عقب قتل والده القعيد، فينقلب عالم طه بأكمله إلى الأبد، ويبدأ في اكتشاف الكثير من الأسرار التي تدفع به إلى عالمٍ جديد قوامه الجريمة السادية والفساد، ويجد مكون رهيب له فعل السحر يساعده على التخلص من أذرع الفساد.

4- رواية «كيرة والجن»

ثالث رواية ﻷحمد مراد باسم "1919" صدرت عام 2014، وقام ببطولة الفيلم النجمان أحمد عز وكريم عبد العزيز، وبالرغم من بدء تصويره منذ العام الماضى إلا أنه مر بفترات توقف طويلة، بسبب أزمة فيروس كورونا، ومن المقرر الإنتهاء من تصويره وعرضه فى السينمات خلال الفترة المقبلة.

والعمل يرصد حقبة مهمة فى تاريخ مصر أثناء ثورة 19، إذ يتناول العمل واقع المجتمع المصرى فى فترة الاحتلال الإنجليزى بعد ثورة 1919، ويكشف عن قصص حقيقية لمجموعة من أبطال المقاومة المصرية ضد الاحتلال الانجليزى وقت ثورة 1919 حتى عام 1924، وذلك من خلال أبطال منسيين خاضوا معارك وتضحيات جريئة من أجل الاستقلال، لتكتشف للأجيال الصغيرة مدى حب المصريين لبلدهم وأرضهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.