مجلة ثقافية فنية شاملة

وزير الرياضة السابق يصل عزاء سهير البابلي

0

يقام حاليًا عزاء الفنانة الراحلة سهير البابلي بمسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد.

ووصل الى الجنازة وزير الشباب والرياضة السابق خالد عبد العزيز، ونقيب المهن التمثيلية أشرف زكي والفنان خالد سليم وريهام عبد الغفور والإعلامي رامي رضوان، وعديد من ألمع ننجوم الفن والمجتمع.

يذكر أن، الفنانة سهير البابلي، توفيت مساء الأحد ٢١ نوفمبر الجاري، عن عمر يناهز 84 عامًا، وذلك بعد صراع مع المرض.

ولدت سهير حلمي إبراهيم البابلي في 14 فبراير 1937 بمحافظة دمياط، ونشأت في مدينة المنصورة، بمحافظة الدقهلية، كان والدها مُعلم رياضيات وناظر مدرسة المنصورة الثانوية العسكرية بنين، ووالدتها ربة منزل.
وبدت عليها الموهبة في سن مبكرة، فالتحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية ومعهد الموسيقى في نفس الوقت، الأمر الذي كانت ترفضه والدتها على الرغم من تشجيع والدها والذي تنبأ لها منذ صغرها بأن تكون فنانة مشهورة لأنها كانت تجيد تقليد الممثلين.

تمتلك سهير البابلي، رصيدًا فنياً كبيرًا تنوع بين السينما والمسرح والتليفزيون، تخطى 100 عمل، ومن أعمالها المسرحية "ريا وسكينة" مع شادية، و"مدرسة المشاغبين"، ومن أعمالها بالسينما أفلام "جناب السفير، لحظة ضعف" مع صلاح ذو الفقار، "ليلة القبض على بكيزة وزغلول"، ومن الأعمال التليفزيونية مسلسل "الحقيقة ذلك المجهول" مع صلاح ذو الفقار.

اعتزلت سهير البابلي الفن، عام 1997 بعد ارتدائها الحجاب، وفي عام 2006م عادت إلى التمثيل من خلال مسلسل "قلب حبيبة"، ليكون آخر أعمالها الفنية وتتوارى بعده عن الأنظار متفرغة لعبادتها ومجالس العلم وقراءة القرآن.

أقرأ أيضا – «الموسيقيين» تعلن إيقاف «أبو الروس» 15 يومًا وتغريمه 20 ألف جنيه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.