مجلة ثقافية فنية شاملة

مش كله نوم.. اعرف إزاي تقضي الـ “ويك إند” وتستمتعى بكل لحظة فيه

0

بعدما أصبح العمل جزءا كبيرا جدًا في حياتنا، بدأ الكثير يعاني من الضغوطات الأسبوعية الخاصة بالعمل، لذلك ينتظر الجميع الإجازة الأسبوعية ويخطط لها، لكن في النهاية رغم كل هذه الخطط إلا أن يوم الاجازة ينتهي غالبا بالنوم لفترات طويلة، لذلك نستعرض مع أميرة البير مدربة المهارات الحياتية أفضل 5 خطوات لكي تساعدنا في قضاء إجازة اسبوعية سعيدة ومنظمة.

قالت مدربة المهارات الحياتية في حديثها لـ "اليوم السابع": "مع سرعة رتم الحياة أصبحت كل دقيقة في حياتنا مهمة جدًا للغاية لارتباطنا بالعمل والدراسة، إلا أن البعض يغفل فكرة البحث عن الأمر الذي يدفعنا للسعي ومحاولة الحصول على نهاية عطلة أسبوع سعيدة، للترفيه عن أنفسنا بأشياء كثيرة ومختلفة، والتخفيف من ضغوطات العمل والحياة بصفة عامة، وهناك حكمة تقول إنك لن تشعر بقيمة الراحة إلا إذا جاءت بعد عناء، ولكن رغم ذلك لا يجب أن نقضي الإجازة بأكملها في النوم."

قضي وقت مع أسرتك:

إذا كان لديك أسرة كاملة مكونة من أب وأم وأفراد، فجيب عليك أن تقضي ولو جزء بسيط مع شريك حياتك، وجزء آخر مع باقي العائلة والأولاد، لكي يكون هناك تواصل ومشاركة بينكم واتصال أسرى.

سافر واخرج مع اللي تحبه:

إذا كنت من هواه السفر ولا تستطيع السفر، يمكنك زيارة أماكن جديدة، في البداية حاولى التعرف على الأماكن القريبة منك، ومن الممكن زيارة الأماكن السياحية، سواء المناطق السياحية أو المتاحف الموجودة في مدينتك، أو زيارة الشوارع والأحياء الجديدة التي لم تسبق لك زيارتها.

استغل الوقت:

إذا كنت من الشخصيات العملية التي تحب استغلال وقتها بكفاءة وفعالية، فإن يوم الإجازة من أفضل الأيام لحضور الدورات سواء الأونلاين أو بالحضور الفعلي، وهو فرصة للتعرف على أفراد جدد ومشاركتهم أفكارهم مما يزيد من معلوماتك ويؤدي إلى إثراء فكري.

اخلق وقت للاستجمام:

إذا كنت من هواة الهدوء والاستجمام، فيوم الإجازة فرصة عظيمة للراحة الجسدية وتصفية ذهنك بمشاهدة شيء تحبه، أو سماع الموسيقي التي تفضلها، فكل هذه الطرق تساعدك على الخروج عن إيقاع الحياة الروتينية، والهروب من التفكير في المسئوليات والمشكلات إلى جمال الفن ومتعته.

خصص وقت للعطاء:

للعطاء متعة كبيرة، فمساعدة الغير من الأعمال التي تشعرنا بقيمتنا وتمدنا بالطاقة الإيجابية، وقد يكون يوم الإجازة فرصة رائعة للمشاركة في الأعمال الخيرية والتطوعية، فإنها تصقلنا بمهارات جديده بالإضافة إلى أنها تخلق بداخلنا إيمانًا بأن لكل مشكلة حل، وأن المشكلة منحة وليست محنة، خاصة إذا رأيت من يعيش حالًا أصعب منك، كما تمنح الأعمال الخيرية الشعور بالراحة النفسية يجعلك تبدأ أسبوعًا جديدًا بشكل مختلف، وعدم قضاء كل الإجازة في النوم.

خروجات بالويك اند
خروجات بالويك اند اجازة اسبوعية لطيفة
اجازة اسبوعية لطيفة اجازة اسبوعية
اجازة اسبوعية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.